التيمم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التيمم

مُساهمة من طرف ود البلد في الأحد فبراير 21, 2010 6:55 am

حديث: "التيمم ضربتان ضربة للوجه وضربة لليدين إلى المرفقين "

وعن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: التيمم ضربتان: ضربة للوجه، وضربة لليدين إلى المرفقين رواه الدارقطني، وصحح الأئمة وقفه.

قال: وعن ابن عمر -رضي الله تعالى عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: التيمم ضربتان: ضربة للوجه، وضربة لليدين إلى المرفقين رواه الدارقطني، وصحح الأئمة وقفه.

معنى الحديث:

هذا الحديث مختلف عن حديث عمار السابق في جعله التيمم ليس ضربة واحدة، وإنما هو ضربتان: ضربة للوجه، وضربة لليدين إلى المرفقين، ويعني يضرب بكفيه الأرض ثم يمسح وجهه، ثم بعد ذلك يضرب مرة أخرى، ثم يمسح يديه إلى المرفقين.

لغة الحديث:

قوله: ضربة للوجه يعني أن يبسط كفيه ثم يضرب ضربة واحدة الأرض ثم يمسح الوجه تكون انتهت واحدة، ثم مرة أخرى يضرب بكفيه الأرض ثم يمسح يديه إلى المرفقين يعني اليمنى ثم اليسرى.

درجة الحديث:

ذكر هنا أنه رواه الدارقطني، ورواية الدارقطني لهذا الحديث مرفوعا ضعيفة؛ لأن في إسناده علي بن ظبيان، وهو ضعيف الحديث، بل قال جمع من أهل العلم: إن رفعه باطل، ولهذا قال بعدها: وصحح الأئمة وقفه؛ لأن إسناده موقوفا إلى ابن عمر صحيح، وأما رفعه فهو ضعيف.

لهذا نقول: الصحيح في حديث ابن عمر هذا، الذي فيه أن التيمم ضربتان أنه موقوف على ابن عمر، وأنه من اجتهاده -رضي الله عنهما-.

من أحكام الحديث:

دل الحديث على أن التيمم ضربتان ، هذا أخذ به جمع من أهل العلم، وجعلوا أن الضربة الواحدة مجزئة، ولكن الأفضل أن تكون ضربتان. واستدلوا على هذا بأن هذا الحديث إن كان مرفوعا فظاهر وجه الحجة فيه، وإن كان موقوفا فابن عمر لا يقول مثل هذا الاجتهاد إلا بتوقيف من الرسول -عليه الصلاة والسلام-؛ لأنه كان شديدا في السنة -رضي الله عنه-، وكان يتبع هدي النبي -عليه الصلاة والسلام- في أشياء قد لا ينتبه لها كثيرون، ومسألة التيمم هذه من الطهارة الواجبة، فهمة ابن عمر على اتباع السنة تدعوه إلى أن ينتبه لفعل النبي -عليه الصلاة والسلام- في ذلك.

ولهذا قالوا: هذا الحديث سواء أكان مرفوعا أو كان موقوفا فدلالته على أن الأفضل أن يكون التيمم ضربتين: ضربة للوجه، وضربة لليدين.

والدليل الثاني لهم: أن هذا الحديث في معنى الآية؛ فالله -جل وعلا- قال: فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ ولما تعدد العضو، لما تعدد العضو، الوجه عضو، واليدان عضو من أعضاء الوضوء، لما تعدد العضو رجعنا إلى فهم معنى التيمم إلى ما كان الأصل وهو الوضوء والوضوء الوجه له ماؤه، واليدان لهما ماؤهما.

ولهذا رجعوا إلى الأصل؛ لأن الآية: فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ يحتمل أن يكون التيمم مرة واحدة، ويحتمل أن يكون اثنتين.

فلما كان الأصل وهو الطهارة بالماء لاثنتين؛ جعلوا أيضا ذلك لاثنتين قالوا: كما دل عليه حديث ابن عمر هذا.

والقول الثاني أو الجواب عن هذا أن كون التيمم ضربتين، هذا لا يحمل على أن ابن عمر تابع فيه السنة، وذلك لأن قوله: التيمم ضربتان في اللغة هذا حصر، والحصر لا يستعمل لوجه الكمال.

التيمم ضربتان هذا يفهم منه أن المجزئ ضربتان دون غيرهما، ولهذا قال فيه: وضربة لليدين إلى المرفقين فحصر وجعلها ضربتين أولا، وجعل ضربة اليدين إلى المرفقين.

والسنة الثابتة عن النبي -عليه الصلاة والسلام- ليس فيها أن التيمم إلى المرفقين، فلما كان كذلك حملنا فعل ابن عمر هذا أو حملنا قوله على أنه اجتهاد منه -رضي الله عنه- وأنه ليس منه متابعة لسنة النبي -عليه الصلاة والسلام-، فنقول:

أولا: في حديث ابن عمر: التيمم ضربتان هذا حصر.

ثانيا: فيه أنها إلى المرفقين، والحصر وإلى المرافق ليس مما دلت عليه السنة عن النبي -عليه الصلاة والسلام- بل السنة دلت على خلاف ذلك.

لهذا نقول: هذا الحديث لا يحمل على أن ابن عمر -رضي الله عنهما- أخذه عن النبي -عليه الصلاة والسلام- واقتدى فيه بالسنة لأنه مما خالف فيه أو خالفت فيه هذه الصفة سنة النبي -عليه الصلاة والسلام- لأجل المسألتين اللتين ذكرتهما: الحصر، وكون ذلك إلى المرفقين.

المسألة التي تليها ( الثانية ): دل حديث ابن عمر هذا على ما ذهب إليه عدد من الأئمة كما ذكرت لك أن التيمم إلى المرفقين.

وكما ذكرت لك أنه جعل ذلك مرفوعا أو موقوفا فيدل على ما دلت عليه الآية من أن المسح لليدين، وطهارة التيمم بدل، وإذا كانت بدل، فإنه بدل لغسل اليدين إلى المرفقين، والبدل يكون موافقا للمبدل منه. والجواب عن هذا أن هذا القول مرجوح، وأن الذي دل عليه حديث عمار الصحيح المتفق على صحته، أن ذلك خاص بالكفين دون غيرهما.

وبعض الصحابة وبعض السلف كان يتيمم لا إلى المرفقين فقط، بل إلى الآباط، ويجعل ذلك هو دلالة قوله: فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ ويجعل فعل النبي -عليه الصلاة والسلام- القدر المجزئ والكمال إلى الآباط. وهذا كله من الاجتهادات المختلفة، والمسألة فيها أقوال كثيرة.

لكن ذكرت لك أشهر هذه الأقوال لتعلقها بدلالة الحديث؛ لهذا نقول: الصحيح أنه يكفي أن يكون إلى بداية الساعد، يعني أن التيمم للكفين وللوجه فقط نعم.

أيضا مما يتعلق بحديث ابن عمر السالف أن قوله: ضربة فيه: التيمم ضربتان فيه أن المسح مسح الصعيد لا يجزئ؛ لأنه لا بد أن يضربه. فدل على أن مسح الصعيد أو وضع اليد على الصعيد أو على التراب أو على ما فيه غبار فقط دون الضرب أنه لا يجزئ، وهذا مما اختلف فيه أهل العلم، ولا شك أن الأولى: أن يضرب المسلم بكفيه الأرض؛ وذلك أن كلمة التيمم في الآية: فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا تعني قصد الصعيد وقصد الصعيد يحتمل أن يكون بالمسح، ويحتمل أن يكون بالوضع، ويحتمل أن يكون بالضرب، ودلت سنة النبي -عليه الصلاة والسلام- في قوله في حديث عمار: ثم ضرب بيديه الأرض ضربة واحدة على أن الضرب سنة، وعلى أنه إن لم يضرب الأرض فإنه لم يحقق الإجزاء، وهذا لا شك أنه هو الأولى في ذلك [justify][b]
avatar
ود البلد
عضو جديد

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التيمم

مُساهمة من طرف ود البلد في الأحد فبراير 21, 2010 6:59 am

[b]التيمم وكيفيته

قال الله تعالى : ( وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ ) المائدة : 6 .
متى نتيمم ؟

1 - عند عدم وجود ما يكفي من الماء للوضوء والغسل .

2 - عند عدم التمكن من الوصول إلى الماء ، إما لوجود خطر أو مانع يمنع من الوصول إليه .

3 - عند خوف الضرر من استعمال الماء لمرض ونحوه .

4 - عندما يخشى أن يؤدِّي استعمال الماء في الوضوء إلى الوقوع في العطش .

5 - إذا كان الحصول على الماء يتطلب دفع ثمن غال يضر بالحال .

6 - إذا كان الحصول على الماء يؤدي إلى التعرض للذلِّ والإهانة .

7 - عند ضيق الوقت عن تحصيل الماء أو عن استعماله بحيث يفوت وقت الصلاة .

8 - عندما يكون الماء كافياً فقط لإزالة النجاسة عن البدن واللباس .

9 - عندما يخاف باستعمال الماء تلف شخص آخر أو مرضه إذا كان يجب حفظه من ذلك .
بأي شيء نتيمم ؟

قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( جُعِلَتْ لِي الأرْضُ مَسْجِداً وَطهُوراً ) .

1 - التراب والرمل .

2 - الحجر والصخر .

3 - الحصى ، وغير ذلك مما يُطلق عليه اسم وجه الأرض .
شرائط صحة التيمم :

1 - أن يكون التيمم بالأشياء التي يجوز التيمم بها .

2 - طهارة ما يُتَيمَّم به .

3 - إباحة ما يُتَيمَّم به .

4 - إباحة المكان الذي يُتَيمَّم به .

5 - طهارة أعضاء التيمم .

6 - عدم وجود حاجب من خاتم وغيره على أعضاء التيمم .

7 - مراعاة الترتيب بين أعضاء التيمم .

8 - الموالاة بين أعضاء التيمم .

9 - المباشرة بأن لا يُيَمِّمُه غيره - مع الإمكان - .
مبطلات التيمم :

نفس مبطلات الوضوء ، مضافاً إليها ارتفاع العذر ، والذي من أجله جاز التيمم .
كيف نتيمم ؟

نبدأ بالنية وهي أن نقصد بقلوبنا أن نتيمم قربة إلى الله تعالى ، وعندها نشرع بالأفعال التالية :

أولاً : نضرب بباطن الكفَّين على الأرض دفعة واحدة كما هو واضح بالشكل التالي :






ثانياً : نمسح الجبهة والجبينين بباطن الكفين ، من منابت الشعر إلى الحاجبين وطرف الأنف الأعلى ، من الأعلى إلى الأسفل ، كما هو موضَّح بالشكل التالي :





ثالثاً : نمسح ظاهر الكف اليمنى من الزند إلى أطراف الأصابع ، بباطن الكفِّ اليسرى ، ويكون المسح من الأعلى إلى الأسفل كما هو موضح بالشكل التالي







رابعاً : نمسح ظاهر الكف اليسرى من الزند إلى أطراف الأصابع بباطن الكفِّ اليمنى ، ويكون المسح من الأعلى إلى الأسفل .
مسائل في التيمم :

1 - يجب الضرب على الأرض ، ولا يكفي مجرد الوضع عليها .

2 - لا يصح التيمم للفريضة قبل دخول وقتها .

3 - لو تيمَّمنا لصلاة قد دخل وقتها ، ولم ينتقض تيممنا ، ولم يرتفع العذر الذي من أجله تيمَّمنا ، حتى دخل وقت صلاة أخرى ، يجوز لنا الصلاة بذلك التيمم ، إذا علمنا أن العذر سوف لا يرتفع .

4 - الذي عليه غُسل عليه أن يتيمم تيمُّمَينِ لصلاته ، واحداً بدلاً عن الغسل وآخرَ بدلاً عن الوضوء
[/b]
avatar
ود البلد
عضو جديد

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التيمم

مُساهمة من طرف ود البلد في الأحد فبراير 21, 2010 7:00 am

Laughing
avatar
ود البلد
عضو جديد

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التيمم

مُساهمة من طرف ود البلد في الأحد فبراير 21, 2010 7:01 am

[code][color:787b=red]
شكرا[/color][b]
avatar
ود البلد
عضو جديد

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى